احذر تناول الدواء دون وصف الطبيب أو استشارة الصيدلي

احذر تناول الدواء دون وصف الطبيب أو استشارة الصيدلي
تحذير هام ... لن نقوم بنشر أي تعليق يروج للعقاقير الخطرة والمخدرات
قال رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : (دَعْوةُ المرءِ المُسْلِمِ لأَخيهِ بِظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابةٌ ، عِنْد رأْسِهِ ملَكٌ مُوكَّلٌ كلَّمَا دعا لأَخِيهِ بخيرٍ قَال المَلَكُ المُوكَّلُ بِهِ : آمِينَ ، ولَكَ بمِثْلٍ ) *** اذا استفدت اخي الزائر من هذه المدونة فدعواتك لنا بظهر الغيب ----------- لتخفيض الكوليسترول تناول مغلي نبات الزعرور مرتين يوميا لمدة شهر على الأقل --------- لتخفيض الدهون الثلاثية ابتعد عن تناول الخبز الأبيض والأرز واستبدله بالخبز الاسمر أو خبز النخالة -------- لإغلاق مسامات البشرة وتنظيفها من الشوائب تدهن البشرة بمنقوع النعناع الاخضر مع الخل يوميا ------- قناع العسل مع الليمون لتفتيح البشرة والتخلص من البقع الداكنة ------- شرب كأس من مغلي الروزماري او الحصلبان مرتين يوميا يمنع ظهور علامات الخرف وألزهايمر ويساعد على حفظ الذاكرة وزيادة التركيز ------- لمنع ومعالجة عدوى الفطريات في القدم توضع القدمين في منقوع الميرمية لمدة 15 دقيقة يوميا ثم تجفف دون غسل -------- لزيادة مناعة الاطفال والكبار يشرب ماء ورق الغار او يستخدم في الطبخ -------- للتخفيف من قرح اللثة عند الاطفال او مايسمى بالحمو يستخدم جل مخدر مع مشروبات باردة ------ السيلينيوم موجود في المكسرات والخضر الخضراء والسمك ------ عصير الجزر والافوكادو لزيادة التركيز ------ ماء الورد يقضي على الحساسية وتهيّج الجلد و يجعل البشرة نقيةً ويخفف الاحمرار------ النساء اللواتي يعانين من نقص الحديد،يواجهن خطر تساقط الشعر-- ----- الليمون غنى بمضادات الأكسدة الطبيعية التى تحسن من كفاءة الدورة الدموية، وتفيد مرضى قصور الدورة الدموية، الدوالى، المفاصل، الشيخوخة، ويعمل على الوقاية من السرطان.---- امزجي عصير الخيار مع الماء و زيت الزيتون ثم اضيفي اليهما الدقيق لعمل ماسك مرطب للبشرة ----- لزيادة التركيز وتحمل أعباء العمل الشاقة قم بتناول وجبة الافطار الصحية مع عصير البرتقال ومارس التمارين الرياضية واحصل على نوم عميق أثناء الليل وأكثر من تناول السمك والمكسرات والشوكلاتة الداكنةوالحبوب الكاملة والأفوكادو مع شرب الماء بكثرة------- للتخفيف من تفاقم مشاكل السكري تناول الحبوب الكاملة والخضراوات والفاكهة الطازجة والبقوليات والمكسرات والأغذية التي تحتوي أوميغا 3 واستبدل الدهون بزيت الزيتون------- للتخفيف من ظهور حب الشباب عليك بغسل الوجه مرتين يوميا بصابون خالي من الزيوت واالتقليل من استخدام مواد التجميل قدر المستطاع واختيار المواد الخالية من الزيوت------ الأظافر شديدة البياض المحاطة بلون داكن قد تكون دليل على أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي واليرقان------- الأظافر الصفراء المتشققة تدل على عدوى الفطريات أو أمراض الغدة الدرقية والتهاب الرئتين والسكري والصدفية------- الأظافر الزرقاء دليل على عدم وصول الأكسجين للجسم بشكل كافي في حالات مثل الالتهاب الرئوي وبعض أمراض القلب------- الأظافر الشاحبة قد تكون نتيجة لأمراض خطيرة مثل فقر الدم وأمراض القلب والكبد سوء التغذية------ في دراسة جديدة أجريت في الهند ونشرت في مجلة طب الأسنان العامة وجد أن تناول جبن الشدر يرفع درجة الحموضة في الفم الى حوالي 7 وبالتالي يعدل حموضة الاسنان مما يحول دون تآكل المينا وتكوين التجاويف السنية----- تحتاج الى 200 ملغم ماغنيسيوم يوميا للحفاظ على صحة القلب وهذه موجودة في الخضراوات الخضراء والملونة واللوز وبذور القرع والزبيب والحبوب الكاملة ----- دراسات جديدة أشارت الى ان واقي الشمس لا يمنع تصنيع فيتامين دال في الجسم أثناء التعرض للشمس ----- يجب غسل الأيدي لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون مع الفرك بعد الخروج من غرف الراحة للقضاء على البكتيريا تماما حيث أن المطهرات وحدها لاتكفي بل تقوم بالقضاء على البكتيريا السطحية فقط ------- لزيادة طول الجسم بشكل طبيعي قبل سن 21 عليك القيام بتمارين التمدد بكافة أنواعها والتعلق وتناول البيض والحليب وفول الصويا واللحوم الحمراء--------- الضحك لايخفف التوتر فقط وانما يخفض ضغط الدم ويعزز جهاز المناعة --- قم بعمل تمارين التمدد الصباحية عند الاستيقاظ من النوم فهي تحسن الهضم والدورة الدموية --- الاشخاص الذين لايتناولون وجبة الافطار عرضة للسمنة أكثر من غيرهم--- تناول حبة من البندورة والتفاح يوميا يقي من التهابات الرئتين وامراض الربو والسرطان والأمراض الجلدية--- لتحسين المزاج والوقاية من ضغوطات العمل اليومية أضف الى حبوب الافطار ملعقة من الزبيب والجوز واللوز والسمسم والعسل--- تناول أوراق الجرجير والكزبرة الخضراء لتنظيف الجسم من السموم وخصوصا الادوية ولتعزيز عمل الكبد--- ملعقة من الطحينة يوميا لعلاج الصلع وتساقط الشعر --- سن من الثوم يوميا يعادل قرص الأسبرين فهو يخفف الكوليسترول ويوسع الشرايين ويميع الدم ويخفض الضغط وينصح به للمدخنين لمنع آثار التدخين الضارة--- الكوسا تحتوي فيتامين أ ؛ ج ؛ فوليت ؛ لذا فهي تمنع الالتهابات وخدر الاعصاب والكدمات وتوصف للوقاية من التصلب اللويحي والسمنة--- للوقاية ومعالجة تكيس المبايض عند النساء تجنبي الأغذية الدهنية والكربوهيدرات والسكريات وتناولي الكثير من الخضراوات والفاكهة الطازجة مع ممارسة التمارين الرياضية --- لتنظيم الدورة الشهرية عند النساء فأنت تحتاجين للحديد وفيتامين سي و ب والزنك وأوميغا 3 وهذه جميعا موجودة في الخضراوات والسمك وبذور القرع والسمسم والشمر--- السمك والشاي الأخضر والرمان والجزر والعنب الأسود والشمندر والحبوب الكاملة لمعالجة حب الشباب--- لمعالجة الاسهال تناول الموز الاخضر والتفاح واللبن والخبز المحمص مع شرب الكثير من الماء--- لتخفيف الحرارة عن طفلك دلكي باطن قدميه ويديه وبطنه بمرهم منثولاتم أو فيكس وضعي قليلا من الكحول على كمادات الماء لسحب الحرارة من الجسم--- لمعالجة الاكتئاب تناول المشمش والبروكلي والجزر والخوخ والدراق والقرع والسبانخ والبطاطا الحلوة والحمضيات بأنواعها والمكسرات وزيت الزيتون ---للتخلص من التجاعيد في الوجه والرقبة تناول السمك والتونا وزيت الزيتون وزيت السمك وبذور عباد الشمس والبندورة والحمضيات والتوت والعناب الأسود --- لترطيب البشرة تناول السمك والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والكبد والبيض والمانجا والبطيخ والفلفل الحلو الاحمروالجزر واللوز والجوز---للمساعدة في علاج البروستات عند الرجال تناول الفلفل الاحمر والبروكلي والبندورة واللحوم الحمراء والحمص والبازيلاء والعدس والسردين والسلمون والشاي الاخضر وتجنب الملح والدهون والقهوة والشاي الاسود والمشروبات الغازيةوالاغذية المعلبة ومشتقات الألبان---لمعالجة الامساك يجب شرب الماء بكثرة وتناول المشمش والدراق والعنب والخضراوات الورقية والألياف الطبيعية --- لتخفيف الحموضة والارتجاع المعدي تناول حبوب الشوفان والزنجبيل والموز والشمام والشمرولحم الدجاج والاسماك والخضراوات الورقية والبروكلي والارز والبرغل وتجنب البندورة والبصل-----الشوفان ومغلي أعشاب المليسا و البابونج للمساعدة على النوم وتجنب الأرق--- ليس السمك هو الوحيد من يحتوي على أوميغا 3 وانما السبانخ وبذور الكتان والجوز---- لتنظيم عمل القلب فأنت تحتاج الى الاغذية الغنية بالبوتاسيوم وهي الموز والفاصوليا البيضاء والسبانخ والبطاطا و المشمش المجفف واللبن الخالي من الدسم والسلمون والافوكادو والمشروم---- يوصف الثيامين فيتامين ب1 بأنه مقاوم الشيخوخة وهو ضروري لعمل جميع أجهزة الجسم وسوف تجده في مستخلص الخميرة وبذور عباد الشمس وبذور السمسم او الطحينة وأعشاب الميرمية والزعتر والحصلبان والصنوبر والفستق الحلبي والجوز----لتحسين القدرات الجنسية تناول الكثير من التين,البطيخ,الثوم,الهليون,الافوكادو,الكرفس,الشوكولاتة,بذور القرع,الفلفل الاحمر الحار,الموز,زيت الزيتون,الاسماك----لمعالجة القشرة في البيت عمل مساج لفروة الرأس بزيت الزيتون ثم غسل الشعر بعصير التفاح ثم اضافة ملعقة من عصير الليمون اثناء شطف الشعر بالماء ----للتخلص من خدر او ضعف الاعصاب الطرفية تناول الاغذية الغنية بفيتامين ب ومنها اللحوم ,الدجاج ,الاسماك,الحليب , البيض,البقوليات,البطاطا,الفستق,الفراولة,البرتقال,العنب الاحمر,الكيوي,الشمام والبطيخ,البندورة,السبانخ,البروكلي,البصل,الفلفل الاحمر الحلو وتجنب الجلوتين وهي مادة موجودة في القمح والكربوهيدرات والدهون -----

الأحد، 22 مارس، 2009

أدوية الذبحة الصدرية



مضادات الذبحة الصدرية

- النترات.
- حاصرات مستقبلات بيتا.
- حاصرات الكالسيوم.




تعتبر الذبحة الصدرية أكثر الأعراض شيوعاً عند الإصابة بإقفار القلب وتحدث كنتيجة لعدم التوازن( بين حجم العمل المطلوب من عضلة القلب وتغذيتها) الناجم عن تضيق الشرايين الأكليلية: إما بسبب التصلب العصيدي أو بسبب التشنج.



ـ الذبحة المستقرة: ناتجة عن انسداد عصيدي ثابت ويسرع إجهاد المريض نفسه نتيجة التمرين أو الإثارة من حدوثها.



ـ الذبحة غير المستقرة: تنتج عن إنسداد عابر لأحد الشرايين الإكليلية جراء تكدس الصفيحات أو صمة ولا يمكن التنبؤ بوقت حدوثها ، إذ تحدث غالباً في أوقات الراحة إضافة لاحتمال حدوثها في حالات الإجهاد الجسدي وهي من الحالات التي تتطور سريعاً إذ يرتفع احتمال حدوثها رغم تقليل فترة الجهد.





ـ ذبحة Prinzmetal أو الذبحة الناتجة عن التشنج الوعائي: لا يمكن التنبؤ بحدوثها ، فمن الممكن أن تحدث حتى في حالة الراحة ، وتعزى إلى تشنج العضلات الملساء في جدران الشرايين الإكليلية الذي يؤدي إلى تضيق وعائي ونقص في التدفق الدموي.





المعالجة:


تهدف المعالجة إلى إعادة التوازن ما بين كمية الأوكسجين المتوافرة للعضلة القلبية وكمية الأوكسجين اللازمة.




وتوجد ثلاثة زمر من المركبات المستخدمة في العلاج هي:
- النترات.
- حاصرات مستقبلات بيتا.
- حاصرات الكالسيوم.





1 ـ النترات:
ـ تعالج الذبحة الناتجة عن الجهد (بنوعيها المستقرة وغير المستقرة ) والذبحة الناتجة عن التشنج الوعائي (Prinzmetal).





ـ ولم يتم حتى الآن توضيح آلية العمل الدقيقة لهذه المركبات في علاج الذبحة ويبدو أنها تعتمد على تحولها إلى شاردة النتريت والتي تنتج بدورها أول أكسيد الآزوت (NO: أكسيد النتريك) المسؤول عن التوسع الوعائي في حال نقص التأكسج (عوز الأكسجين) لأنه وعلى الأغلب نفس جزيء العامل الظهاري المرخي للعضلات (EDRF) (أو ما يدعى بالنترات داخلية المنشأ).




ـ ويكون التأثير الغالب للنترات هو توسيع الأوردة الذي يسمح بدوره بتجمع الدم فيها وينقص من عودته للقلب.

ـ يؤدي نقص الحمولة السابقة إلى انخفاض الضغط في البطينين ، الأمر الذي يؤدي إلى إنقاص توتر الجدران وبالتالي ينقص كمية الأوكسجين المطلوبة.




ـ كما أن نقص الحمولة اللاحقة الذي يحققه توسع الأوعية الشريانية وانخفاض مقاومتها يساهم في تقليل كمية العمل التي يتوجب على القلب القيام بها.





ـ ويضاف إلى ذلك قدرتها على إعادة توزيع الدم في الماطق المصابة بالإقفار (بخاصة في مناطق تحت الشغاف المعرضة لكميات أكبر من الضغط خارج الوعائي خلال الإنقباض) على الرغم من أنها لا تزيد من التدفق الدموي الإكليلي الإجمالي لدى مرضى الذبحة.





ـ وتختلف التراكيب الحاوية على النترات عن بعضها البعض بسرعة بدء التأثير ومدة التأثير المطلوبة وبناء عليه يتم اختيار التراكيب المناسبة.






ـ تستخدم النترات سريعة التأثير (مثل ثلاثي نترات الغليسيرين) لضبط هجمات الذبحة الحديثة.

ـ يوجد ثلاثي نترات الغليسيرين بشكل رذاذ أو مضغوطات (تحت لسانية، فموية ، وقابلة للمضغ).

ـ ويلاحظ أن الامتصاص تحت اللساني هو الأسرع حيث تكون التأثيرات الدينيمية الدموية وإزالة الألم فورية تقريباً.






ـ أما في المعالجة الوقائية طويلة الأمد لهجمات الذبحة فتستخدم النترات مديدة التأثير، وتشمل الصيغ ذات التحرر المديد لثلاثي نترات الغليسيرين،الأشكال الفموية للبنتا إريتريتول تترانترات، الإيزوسوربيد ثنائي النترات ، الإيزوسوربيد أحادي النترات.






ـ وبما أن ثلاثي نترات الغليسيرين يمتص بصورة جيدة من خلال الجلد السليم لذا فمن الممكن أن يطبق بشكل مراهم أو لصوقات جلدية.

ـ يعد الصداع ، تورد الوجه من التأثيرات الجانبية للنترات الموسعة للأوعية ، وتكون أعظمية عند بدء المعالجة وتختفي مع مرور الوقت كما يمكن إنقاصها أو تحاشيها بتعديل الجرعة وفقاً لحاجات المريض.






ـ يمكن أن يحدث التحمل والتحمل المتصالب مع الإستعمال المديد والمتكرر للنترات.







2 ـ حاصرات مستقبلات بيتا:

ـ تعد فعالة في إنقاص تواتر وشدة (وخامة) الذبحة الناتجة عن الجهد ، لكنها غير مفيدة في علاج الذبحة الناتجة عن التشنج الوعائي
(Prinzmetal) ، بل قد تؤدي أحياناً إلى تفاقم هذه الحالة إذ تسبب تقلصاً وعائياً للشرايين الإكليلية بتوسط المستقبلات ألفا.






ـ تمثل دور هذه الحاصرات في علاج الذبحة الناتجة عن الجهد بإنقاصها عمل القلب .

ـ تعمل هذه المركبات على تحديد التأثير الودي على القلب وبالتالي إنقاص الاستجابات الدورية والعضلية خلال التمرين أو الشدة ،أي خفض كمية الأكسجين اللازمة لعمل القلب ، كما تستخدم حاصرات مستقبلات بيتا وقائياً .





ـ تحتوي مجموعة حاصرات مستقبلات بيتا B العديد من الأدوية ويعتمد اختيار الدواء المطلوب على استجابة المريض والتكرار المطلوب للجرعة.







ـ تعتبر حاصرات مستقبلات بيتا القلبية الاصطفائية:
(Acebutolol , atenolol , bisoprolol , metoprolol) أقل عرضة لإحداث التشنج القصبي من الأنماط غير الإصطفائية:
(carteolol , nadolol , oxprenolol, pindolol , propranolol , sotalol , timolol)

ـ رغم ذلك يبقى توخي الحذر واجباً عند استعمال هذه المركبات لمعالجة المرضى ذوي السوابق المرضية التنفسية.




ـ كذلك يمكن لحاصرات مستقبلات بيتا أن تسرع من حدوث قصور القلب لدى المرضى ذوي المدخر القلبي الضئيل.

ـ ومن الممكن المشاركة بين حاصرات مستقبلات بيتا والنترات لدى المرضى الذين لا يستجيبون بصورة كافية للجرعات العظمى من النترات أو حاصرات مستقبلات بيتا.

ـ وينتج التأثير التآزري لهذه المشاركة بشكل أساسي عن حصر أحد العاملين التأثيرات العكسية للعامل الآخر ، فحاصرات مستقبلات بيتا تمنع تسرع القلب الارتكاسي والتأثيرات العضلية للنترات ، بينما تقلل النترات من زيادة الحجم الانبساطي النهائي للبطين الأيسر وذلك من خلال زيادة السعة الوريدية.







3 ـ حاصرات الكالسيوم:


ـ تستعمل لعلاج كل من الذبحة الناتجة عن الجهد والذبحة الناتجة عن التشنج الوعائي (ذبحةPrinzometal) ويتجلى تأثيرها في علاج الذبحة الناتجة عن الجهد من الناحية السريرية بقدرتها على إنقاص الحمولة اللاحقة وتحسين فعالية العضلة القلبية ، إضافة إلى إنقاص معدل ضربات القلب وزيادة التدفق الدموي الإكليلي.



ـ تعمل حاصرات الكالسيوم عن طريق حصر حركة شوارد الكالسيوم الداخلة للخلايا (خلايا العضلة القلبية) مما يؤدي إلى خفض تركيز شوارد الكالسيوم الحرة داخل الخلايا ، وهذا بدوره ينقص استهلاك المخزون من ال ATP ويحصل بالنتيجة تقلص في العضلة القلبية أكثر ضبطاً وفعالية وأقل استهلاكاً للطاقة وتطلباً للأكسجين .



ـ ويتجلى تأثيرها على الجملة الوعائية بإحداثها توسعاً وعائياً يؤدي إلى إنقاص الحمولة اللاحقة ، في حين يسمح توسع الشرايين الإكليلية لمزيد من الدم المؤكسج باشباع العضلة القلبية .

ـ وعندما يتحقق التوازن بين كمية الأوكسجين اللازمة وكمية الأوكسجين المتوفرة ، يصبح بمقدور المريض بذل جهد أكبر ولمدة زمنية أطول.

ـ أما في حالات الذبحة الناتجة عن التشنج الوعائي يسمح تثبيط تقلص العضلات الملساء بالقضاء على تشنج الشريان الإكليلي.

ـ وتشكل حاصرات الكالسيوم ، خلافاً لحاصرات مستقبلات بيتا مجموعة غير متجانسة من المركبات التي يملك كل واحد منها تأثيرات دينيمية دموية مختلفة عن الآخر.






ـ ففي الزجاج (In vitro) تعد كل حاصرات الكالسيوم موسعات فعالة للشرايين الإكليلية والمحيطية لكنها تبدي تأثيرات عضلية سلبية.

ـ أما في الكائن الحي (In vivo) يحرض التوسع الوعائي والتأثيرات الخافضة للضغط منعكس مستقبلات الضغط الذي يعاكس التأثيرات القلبية السلبية.

ـ لذا فإن التأثير الكهرحيوي والدينمي الدموي النهائي لكل من هذه الحاصرات ينتج عن تفاعل معقد للتأثيرات المباشرة والارتكاسية.




ـ وقد صنفت منظمة الصحة العالمية (WHO) حاصرات الكالسيوم تبعاً لتأثيراتها السريرية والدوائية إلى ثلاثة زمر:






ـ الزمرة الأولى:


(مثالها Verapamil) تملك التأثير العضلي السلبي الأكثر وضوحاً ،
ويسرع تأثيرها المثبط للنقل القلبي من حدوث قصور القلب في حال وجود خلل وظيفي (في العقدة الجيبية الأذينية ـ SA ـ أو العقدة الاذينية البطينية ـ AV ـ) أو عند استخدام حاصرات مستقبلات بيتا معها في الوقت نفسه.





ـ الزمرة الثانية:


(Amlodipine , Nicardipine , Nifedipine) لا تثبط النقل أو التقلص مما يجعل خطر إحداثها قصوراً قلبياً لدى مرضى اضطرابات النقل أقل من خطر الزمرة الأولى.

ويمكن لهذه المركبات أن تعاكس التأثيرات العضلية السلبية لحاصرات مستقبلات بيتا لذا فمن الممكن أن تتم المشاركة بينهما شريطة مراقبة المريض خشية حدوث هبوط ضغط شديد.



ـ الزمرة الثالثة:


(مثالها Diltiazem) لا تسبب هذه الزمرة تسرعاً انعكاسياً للقلب كما أنها ذات تأثير عضلي سلبي ضعيف.

من الممكن أن تكون مشاركة النترات مع حاصرات الكالسيوم مفيدة وذلك لأن النترات تنقص الحمولة السابقة ، بينما تنقص حاصرات الكالسيوم الحمولة اللاحقة ،ولكن قد تحدث مثل هذه المشاركة توسعاً وعائياً مفرطاً.

ويلاحظ أن مشاركة النترات مع الزمرة الأولى قد تكون مفيدة لدى المرضى الذين يعانون من ذبحة ناتجة عن الجهد مترافقة مع قصور قلبي أو متلازمة اعتلال الجيوب أو اضطرابات نقل في العقدة الأذينية البطينية.






هناك 3 تعليقات:

ahmad mohamad يقول...

شكرا جزيلا لك انا مريض جديد ,موضوعك سهل وبسيط ولذلك استفدت منة كثيرا مرة اخري شكرا جزيلا لك

ahmad mohamad يقول...

شكرا جزيلا لك انا مريض جديد ,موضوعك سهل وبسيط ولذلك استفدت منة كثيرا مرة اخري شكرا جزيلا لك

Dr.Wafa.H.D يقول...

لاشكر على واجب
سعيدة بتواصلك
تمنياتي لك بالشفاء