احذر تناول الدواء دون وصف الطبيب أو استشارة الصيدلي

احذر تناول الدواء دون وصف الطبيب أو استشارة الصيدلي
تحذير هام ... لن نقوم بنشر أي تعليق يروج للعقاقير الخطرة والمخدرات
قال رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : (دَعْوةُ المرءِ المُسْلِمِ لأَخيهِ بِظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابةٌ ، عِنْد رأْسِهِ ملَكٌ مُوكَّلٌ كلَّمَا دعا لأَخِيهِ بخيرٍ قَال المَلَكُ المُوكَّلُ بِهِ : آمِينَ ، ولَكَ بمِثْلٍ ) *** اذا استفدت اخي الزائر من هذه المدونة فدعواتك لنا بظهر الغيب ----------- لتخفيض الكوليسترول تناول مغلي نبات الزعرور مرتين يوميا لمدة شهر على الأقل --------- لتخفيض الدهون الثلاثية ابتعد عن تناول الخبز الأبيض والأرز واستبدله بالخبز الاسمر أو خبز النخالة -------- لإغلاق مسامات البشرة وتنظيفها من الشوائب تدهن البشرة بمنقوع النعناع الاخضر مع الخل يوميا ------- قناع العسل مع الليمون لتفتيح البشرة والتخلص من البقع الداكنة ------- شرب كأس من مغلي الروزماري او الحصلبان مرتين يوميا يمنع ظهور علامات الخرف وألزهايمر ويساعد على حفظ الذاكرة وزيادة التركيز ------- لمنع ومعالجة عدوى الفطريات في القدم توضع القدمين في منقوع الميرمية لمدة 15 دقيقة يوميا ثم تجفف دون غسل -------- لزيادة مناعة الاطفال والكبار يشرب ماء ورق الغار او يستخدم في الطبخ -------- للتخفيف من قرح اللثة عند الاطفال او مايسمى بالحمو يستخدم جل مخدر مع مشروبات باردة ------ السيلينيوم موجود في المكسرات والخضر الخضراء والسمك ------ عصير الجزر والافوكادو لزيادة التركيز ------ ماء الورد يقضي على الحساسية وتهيّج الجلد و يجعل البشرة نقيةً ويخفف الاحمرار------ النساء اللواتي يعانين من نقص الحديد،يواجهن خطر تساقط الشعر-- ----- الليمون غنى بمضادات الأكسدة الطبيعية التى تحسن من كفاءة الدورة الدموية، وتفيد مرضى قصور الدورة الدموية، الدوالى، المفاصل، الشيخوخة، ويعمل على الوقاية من السرطان.---- امزجي عصير الخيار مع الماء و زيت الزيتون ثم اضيفي اليهما الدقيق لعمل ماسك مرطب للبشرة ----- لزيادة التركيز وتحمل أعباء العمل الشاقة قم بتناول وجبة الافطار الصحية مع عصير البرتقال ومارس التمارين الرياضية واحصل على نوم عميق أثناء الليل وأكثر من تناول السمك والمكسرات والشوكلاتة الداكنةوالحبوب الكاملة والأفوكادو مع شرب الماء بكثرة------- للتخفيف من تفاقم مشاكل السكري تناول الحبوب الكاملة والخضراوات والفاكهة الطازجة والبقوليات والمكسرات والأغذية التي تحتوي أوميغا 3 واستبدل الدهون بزيت الزيتون------- للتخفيف من ظهور حب الشباب عليك بغسل الوجه مرتين يوميا بصابون خالي من الزيوت واالتقليل من استخدام مواد التجميل قدر المستطاع واختيار المواد الخالية من الزيوت------ الأظافر شديدة البياض المحاطة بلون داكن قد تكون دليل على أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي واليرقان------- الأظافر الصفراء المتشققة تدل على عدوى الفطريات أو أمراض الغدة الدرقية والتهاب الرئتين والسكري والصدفية------- الأظافر الزرقاء دليل على عدم وصول الأكسجين للجسم بشكل كافي في حالات مثل الالتهاب الرئوي وبعض أمراض القلب------- الأظافر الشاحبة قد تكون نتيجة لأمراض خطيرة مثل فقر الدم وأمراض القلب والكبد سوء التغذية------ في دراسة جديدة أجريت في الهند ونشرت في مجلة طب الأسنان العامة وجد أن تناول جبن الشدر يرفع درجة الحموضة في الفم الى حوالي 7 وبالتالي يعدل حموضة الاسنان مما يحول دون تآكل المينا وتكوين التجاويف السنية----- تحتاج الى 200 ملغم ماغنيسيوم يوميا للحفاظ على صحة القلب وهذه موجودة في الخضراوات الخضراء والملونة واللوز وبذور القرع والزبيب والحبوب الكاملة ----- دراسات جديدة أشارت الى ان واقي الشمس لا يمنع تصنيع فيتامين دال في الجسم أثناء التعرض للشمس ----- يجب غسل الأيدي لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون مع الفرك بعد الخروج من غرف الراحة للقضاء على البكتيريا تماما حيث أن المطهرات وحدها لاتكفي بل تقوم بالقضاء على البكتيريا السطحية فقط ------- لزيادة طول الجسم بشكل طبيعي قبل سن 21 عليك القيام بتمارين التمدد بكافة أنواعها والتعلق وتناول البيض والحليب وفول الصويا واللحوم الحمراء--------- الضحك لايخفف التوتر فقط وانما يخفض ضغط الدم ويعزز جهاز المناعة --- قم بعمل تمارين التمدد الصباحية عند الاستيقاظ من النوم فهي تحسن الهضم والدورة الدموية --- الاشخاص الذين لايتناولون وجبة الافطار عرضة للسمنة أكثر من غيرهم--- تناول حبة من البندورة والتفاح يوميا يقي من التهابات الرئتين وامراض الربو والسرطان والأمراض الجلدية--- لتحسين المزاج والوقاية من ضغوطات العمل اليومية أضف الى حبوب الافطار ملعقة من الزبيب والجوز واللوز والسمسم والعسل--- تناول أوراق الجرجير والكزبرة الخضراء لتنظيف الجسم من السموم وخصوصا الادوية ولتعزيز عمل الكبد--- ملعقة من الطحينة يوميا لعلاج الصلع وتساقط الشعر --- سن من الثوم يوميا يعادل قرص الأسبرين فهو يخفف الكوليسترول ويوسع الشرايين ويميع الدم ويخفض الضغط وينصح به للمدخنين لمنع آثار التدخين الضارة--- الكوسا تحتوي فيتامين أ ؛ ج ؛ فوليت ؛ لذا فهي تمنع الالتهابات وخدر الاعصاب والكدمات وتوصف للوقاية من التصلب اللويحي والسمنة--- للوقاية ومعالجة تكيس المبايض عند النساء تجنبي الأغذية الدهنية والكربوهيدرات والسكريات وتناولي الكثير من الخضراوات والفاكهة الطازجة مع ممارسة التمارين الرياضية --- لتنظيم الدورة الشهرية عند النساء فأنت تحتاجين للحديد وفيتامين سي و ب والزنك وأوميغا 3 وهذه جميعا موجودة في الخضراوات والسمك وبذور القرع والسمسم والشمر--- السمك والشاي الأخضر والرمان والجزر والعنب الأسود والشمندر والحبوب الكاملة لمعالجة حب الشباب--- لمعالجة الاسهال تناول الموز الاخضر والتفاح واللبن والخبز المحمص مع شرب الكثير من الماء--- لتخفيف الحرارة عن طفلك دلكي باطن قدميه ويديه وبطنه بمرهم منثولاتم أو فيكس وضعي قليلا من الكحول على كمادات الماء لسحب الحرارة من الجسم--- لمعالجة الاكتئاب تناول المشمش والبروكلي والجزر والخوخ والدراق والقرع والسبانخ والبطاطا الحلوة والحمضيات بأنواعها والمكسرات وزيت الزيتون ---للتخلص من التجاعيد في الوجه والرقبة تناول السمك والتونا وزيت الزيتون وزيت السمك وبذور عباد الشمس والبندورة والحمضيات والتوت والعناب الأسود --- لترطيب البشرة تناول السمك والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والكبد والبيض والمانجا والبطيخ والفلفل الحلو الاحمروالجزر واللوز والجوز---للمساعدة في علاج البروستات عند الرجال تناول الفلفل الاحمر والبروكلي والبندورة واللحوم الحمراء والحمص والبازيلاء والعدس والسردين والسلمون والشاي الاخضر وتجنب الملح والدهون والقهوة والشاي الاسود والمشروبات الغازيةوالاغذية المعلبة ومشتقات الألبان---لمعالجة الامساك يجب شرب الماء بكثرة وتناول المشمش والدراق والعنب والخضراوات الورقية والألياف الطبيعية --- لتخفيف الحموضة والارتجاع المعدي تناول حبوب الشوفان والزنجبيل والموز والشمام والشمرولحم الدجاج والاسماك والخضراوات الورقية والبروكلي والارز والبرغل وتجنب البندورة والبصل-----الشوفان ومغلي أعشاب المليسا و البابونج للمساعدة على النوم وتجنب الأرق--- ليس السمك هو الوحيد من يحتوي على أوميغا 3 وانما السبانخ وبذور الكتان والجوز---- لتنظيم عمل القلب فأنت تحتاج الى الاغذية الغنية بالبوتاسيوم وهي الموز والفاصوليا البيضاء والسبانخ والبطاطا و المشمش المجفف واللبن الخالي من الدسم والسلمون والافوكادو والمشروم---- يوصف الثيامين فيتامين ب1 بأنه مقاوم الشيخوخة وهو ضروري لعمل جميع أجهزة الجسم وسوف تجده في مستخلص الخميرة وبذور عباد الشمس وبذور السمسم او الطحينة وأعشاب الميرمية والزعتر والحصلبان والصنوبر والفستق الحلبي والجوز----لتحسين القدرات الجنسية تناول الكثير من التين,البطيخ,الثوم,الهليون,الافوكادو,الكرفس,الشوكولاتة,بذور القرع,الفلفل الاحمر الحار,الموز,زيت الزيتون,الاسماك----لمعالجة القشرة في البيت عمل مساج لفروة الرأس بزيت الزيتون ثم غسل الشعر بعصير التفاح ثم اضافة ملعقة من عصير الليمون اثناء شطف الشعر بالماء ----للتخلص من خدر او ضعف الاعصاب الطرفية تناول الاغذية الغنية بفيتامين ب ومنها اللحوم ,الدجاج ,الاسماك,الحليب , البيض,البقوليات,البطاطا,الفستق,الفراولة,البرتقال,العنب الاحمر,الكيوي,الشمام والبطيخ,البندورة,السبانخ,البروكلي,البصل,الفلفل الاحمر الحلو وتجنب الجلوتين وهي مادة موجودة في القمح والكربوهيدرات والدهون -----

الثلاثاء، 21 يوليو، 2009

(Venlafaxine Hydrochloride)




الاسم العلمي (Venlafaxine Hydrochloride)
الاسم التجاري VENEXOR®,Effexor XR, Effexor








(ڨينلافاكسين هايدروكلورايد) هو مضاد فعّال للإكتئاب، كيميائياً لا ينتمي لمضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات، رباعية الحلقات أو لأي من مضادات الإكتئاب الأخرى المتوفرة.

يثبط إمتصاص السيروتونين العصبي ونورأدرينالين و يث بط بشكل قليل إمتصاص الدوبامين، ويمكن أن يعتبر هذا التأثير آلية عمل ڨينلافاكسين.

عملياً ليس له إنجذاب لأي من المستقبلات الأخرى مثل مستقبلات مسكرين، هيستامين أوالمستقبلات الأدرينالية.


يتم إمتصاص فينلافاكسين بشكل جيد بعد تناوله عن طريق الفم ويصل تركيزه في البلازما الى الذروة بعد 2.4 ساعة, ولكنه يصل الى تركيز الثبات في البلازما خلال 3 أيام من العلاج المتكرر. يتم إستقلاب فينلافاكسين في الكبد بشكل كبير إلى و- ديس ميثل فينلافاكسين الذي يعتبر المستقلب الفعّال الرئيسي والذي يتم طرحه في البول مع فينلافاكسين ومستقلبات ثانوية غير فعّالة.

يبلغ التوافر الحيوي المطلق لفينلافاكسين حوالي 45 %، بينما يبلغ نصف عمر الطرح لفينلافاكسين 3 – 7 ساعات و9 – 13 ساعة لمستقلبه الفعّال.




دواعي الإستعمال:


· الإكتئاب: إضطراب الإكتئاب الرئيسي متوسط الحدّة الى الحاد.

· الأرق: إضطراب الأرق العام .







الجرعات وطريقة الإستعمال:



ينصح بإعطاءه مع الطعام.


الجرعة الموصى بها هي 75 ملغم يومياً مقسمة الى جرعتين (37.5 ملغم مرتين يومياً).

معظم المرضى يستجيبون لهذه الجرعة، الإ إذا كانت هناك ضرورة لإحادث تحسن سريري مضاعف فانه ينصح بزيادة الجرعة لتصبح 150 ملغم يومياً مقسمة على جرعتين (75 ملغم مرتين يومياً) ولكن بعد تجربة وتقييم سريري كافي.

بعد التقييم السريري يمكن زيادة الجرعة بعد 3 – 4 أسابيع على الأقل من بداية العلاج ولكن هناك إحتمالية زيادة حدوث الأعراض الجانبية في الجرعات العالية؛ لذا يجب المحافظة على أقل جرعة فعّالة ممكنة.

يمكن زيادة الجرعة لغاية 75 ملغم كل يومين أو ثلاثة أيام للحصول على الإستجابة المثلى في المرضى الذين يعانون من إكتئاب حاد أو في المستشفيات ويخضعون لتققيم طبي دقيق، على أن لا تتعدى الجرعة القصوى الموصى بها وهي 375 ملغم يومياً، ومن ثم يتم تقليل الجرعة تدريجياً الى الحدود الدنيا للجرعة الفعّالة والتي تحدد عن طريق إستجابة المريض ومدى إحتماله للعلاج.

على المريض أن يعاد تقييمه بشكل مستمر لمعرفة فائدة العلاج طويل الأمد.






ملاحظات للمريض:




· من الضروري بلع القرص كاملاً مع كوب من الماء بعد الطعام، في نفس الوقت تقريباً كل يوم. يجب عدم طحن أو مضغ القرص.


· يستقلب فينلافاكسين بشكل كبير في الكبد ويطرح عن طريق الكلى؛ لذا فإنه ليس من الضروري تعديل الجرعة في المرضى الذين يعانون من قصور بسيط في وظائف الكلى أو الكبد، أما في حالة القصور المتوسط فيجب تقليل الجرعة الى نحو 50 % من الجرعة الإعتيادية ويمكن أن تعطى مرة واحدة يومياً وذلك بسبب طول عمر النصف للفينلافاكسين و - ديس ميثل فينلافاكسين في هذه الفئة من المرضى . لا يوجد معلومات كافية تدعم إستعمال فينلافاكسين في المرضى الذين يعانون من قصور حاد في وظائف الكلى أو الكبد.



· من غير الضروري تعديل الجرعة لدى كبار السن الإ إذا كانوا يعانون من قصور في وظائف الكلى أو الكبد.


· عند عدم الحاجة للعلاج بڨينلافاكسين، على المرضى التوقف عن أخذه ولكن بتقليل الجرعة تدريجياً.




موانع الإستعمال:



· فرط الحساسية لفينلافاكسين أو لأي من مكونات المستحضر.

· المرضى الأصغر من 18 سنة.

· الإستعمال المتزامن لفينلافاكسين -كما في باقي المثبطات لإمتصاص السيروتونين العصبي ونورأدرينالين- مع مثبطات مونو أمين أوكسيديز.
فإنه يجب الإنتظار فترة لا تقل عن 14 يوم بين التوقف عن إستعمال مثبطات مونو أمين أوكسيديز وبدء العلاج ب فينلافاكسين و7 أيام بين التوقف عن إستعمال فينلافاكسين وبدء العلاج بمثبطات مونو أمين أوكسيديز.








محاذير الإستعمال:



·قد تقل جرعة فينلافاكسين في المرضى الذين يعانون من مرض في الكلية أو الكبد.


·يجب توخي الحذر في المرضى الذين يعانون من تاريخ مرضي لحدوث صرع أو مرض في القلب.


· يجب توخي الحذر في المرضى الذين يتناولون فينلافاكسين بشكل متزامن مع سيميتيدين، في المرضى كبار السن أو الذين يعانون من مشاكل في الكبد، لأن سيميتيدين قد يؤثر على طريقة عمل ڨينلافاكسين.


·التناول الحديث لأدوية أخرى مضادة للإكتئاب ، خاصة مثبطات مونو أمين أوكسيديز أو الليثيوم.


·كما هو الحال مع مضادات الإكتئاب الأخرى فإن فينلافاكسين يعطى بحذر للمرضى الذين سبق وعانوا من الهوس. يتوجب وقف العلاج إذا ظهرت أعراض الهوس على المريض.


· يجب أخذ الحيطة والحذر لدى المعالجة بفينلافاكسين خاصة عند المرضى الذين يعانون من مشاكل في العيون، مصابين أو لديهم تاريخ مرضي للإصابة بمرض الزرق منغلقة العين.


· يجب أخذ الحيطة والحذر عند معالجة حالات الإكتئاب بفينلافاكسين بشكل متزامن مع المعالجة بالتخليج الكهربائي.


· يجب توخى الحذر في المرضى الذين يتناولون فينلافاكسين بشكل متزامن مع وارفارين، هالوبيريدول أو كلوزابين.



يجب توخى الحذر في المرضى الذين يتناولون فينلافاكسين بشكل متزامن مع الأسبيرين أو عند المرضى الذين يعانون مسبقاً من قلة في عدد الصفيحات الدموية


· يجب توخى الحذر في المرضى الذين يتناولون فينلافاكسين بشكل متزامن مع أدوية تعالج مرض الإيدز.
·بالرغم أنه لم يثبت أي تأثير لفينلافاكسين على الأداء الحركي النفسي، الإ أنه يتوجب على المريض أخذ الحيطة والحذر عند قيادة المركبات أو تشغيل الآلات الخطيرة .



- التدهور الإكلينيكي ومخاطر الإنتحار المصاحبة للإضطرابات النفسية:



تبين في الدراسات قصيرة الأمد التي تعالج إضطراب الإكتئاب الرئيسي ((MDD والإضطرابات النفسية الأخرى إزدياد إحتمالية مخاطر الأفكار والسلوك الإنتحاري (الإنتحارية) عند الأطفال، المراهقين والشباب الذين يستعملون الأدوية المضادة للإكتئاب عنه في الذين يتناولون العلاج الإرضائي. إذا أخذ أي شخص بعين الإعتبار علاج الأطفال، المراهقين والشباب بإستعمال ڨينلافاكسين أو أي دواء أخر مضاد للإكتئاب، فيجب موازنة هذه المخاطر مع الإحتياجات السريرية.



لم تثبت الدراسات قصيرة الأجل إزدياد مخاطر الإنتحار مع مضادات الإكتئاب مقارنة بالدواء الإرضائي في البالغين التي تزيد أعمارهم عن 24 سنة، بينما وجد إنخفاض في نسبة المخاطر مع أدوية الإكتئاب مقارنة بالدواء الإرضائي في البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة أو أكثر.


إن الإكتئاب وبعض الإضطرابات النفسية الأخرى تكون مرتبطة بإزدياد إحتمالية الإنتحار.

يجب تحذير المرضى (ومن يرعى المريض) بأهمية مراقبة أي تدهور في حالتهم و/أو ظهور أفكار/تصرفات إنتحارية أو أفكار لإذاء النفس والبحث عن إستشارة طبية مباشرة عند ظهور هذه الأعراض.



قد يصاب المرضى الذين يعانون من الإكتئاب بتدهور أعراضهم الإكتئابية و/أو نشوء أفكار وسلوك إنتحاري (إنتحارية) سواء كانوا يتناولون أدوية مضادة للإكتئاب أم لا. تستمر هذه المخاطر حتى ظهور تحسن ملحوظ.


وبما أن هذا التحسن يمكن أن لا يحدث في الأسابيع الأولى أو اكثر من العلاج، فيجب مراقبة المرضى بحذر من حدوث تدهورات سريرية وإنتحارية، وخاصة عند بدء العلاج، أو في وقت تتغير فيه الجرعة، إما بزيادتها أو بنقصانها. بشكل عام في الممارسات السريرية، وعند إستعمال كل مضادات الإكتئاب، فإن إحتمال خطر الإنتحار يزداد في مرحلة الشفاء المبكرة.


بالإضافة إلى ذلك، فإن الحالات النفسية الأخرى التي يوصف فينلافاكسين لعلاجها أيضاً قد تترتبط بإزدياد خطر السلوك الإنتحاري. بالإضافة، فإن هذه الظروف يمكن أن ترتبط مع إضطراب الإكتئاب الرئيسي. إن المحاذير الملاحظة عند علاج المرضى المصابين بإضطراب الإكتئاب الرئيسي يجب كذلك، ملاحظتها عند علاج المرضى المصابين بأمراض نفسية أخرى.



إن المرضى المصابين بتاريخ مسبق لحدوث سلوك أو أفكار إنتحارية، الشباب والمرضى الذين يعانون من أفكار إنتحارية ملحوظة قبل بدء العلاج، هم أكثر إحتمالية لتعرضهم لأفكار إنتحارية أو محاولات إنتحارية، يجب مراقبتهم بحذر شديد أثناء العلاج.





الحمل و الإرضاع



فئة الحمل ج

إن تناول فينلافاكسين خلال فترة الحمل لا يسبب أي تشوهات خلقية للجنين؛ لذا يمكن إستعماله أثناء فترة الحمل، ولكن يجب توخي الحذر عند تناوله خاصة في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل بسبب ظهور أعراض جانبية (بسبب تناول فينلافاكسين أو الإنقطاع عنه) على المولود أستدعت إدخاله للمستشفى لفترة طويلة, مساعدته على التنفس وإطعامه بواسطة أنبوب تغذية.\

تعتمد مدة هذه الأعراض على نصف عمر فينلافاكسين ومستقلبه الفعّال (و- ديس ميثل فينلافاكسين). يجب تحذير المريض بعدم التوقف عن إستعمال الدواء بدون إستشارة طبية.


الرضاعة: يفرز فينلافاكسين و و- ديس ميثل فينلافاكسين في حليب الأم وتم الإبلاغ عن بعض الأعراض الجانبية. إذا كان العلاج بفينلافاكسين ضرورياً فإنه يجب وقف الرضاعة أو إعطاء الجرعة الفعّالة الدنيا.






التداخلات الدوائيّة:






· مثبطات مونو أمين أوكسيديز: تم تسجيل تفاعلات خطيرة عند تناولها بشكل متزامن مع فينلافاكسين, أعراض هذه التفاعلات تشمل رجفان، تشنج إرتجاجي عضلي، تعرق، غثيان، قيء، إحمرار الوجه، دوار وإرتفاع درجة الحرارة.



·الأدوية السيروتينية: إستعمال فينلافاكسين المتزامن مع الأدوية السيروتينية (تربتان أو المثبطات الإنتقائية لإمتصاص السيروتنين) قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض المصاحبة لزيادة السيروتونين.



· إستعمال فينلافاكسين المتزامن مع الأدوية التي تؤئر في الجهاز العصبي: تم رصد تغير في مستوى بعض الأدوية في الدم ومنها: هالوبيريدول، كلوزابين، ديازيبام، إميبرامين والليثيوم.



·يجب أخذ الحيطة والحذر عند إستعمال فينلافاكسين المتزامن مع أدوية مثل: سيميتيدين، كيتوكونازول، إندانفير، كاربامازيبين، كافيين وديازيبام والتي تستقلب بنفس المسار في الكبد.


· قد يزيد فينلافاكسين من تأثير وارفارين المضاد للتخثر مما يؤدي إلى زيادة إمكانية حدوث النزف.

· لا ينصح بتناول ڨينلافاكسين بشكل متزامن مع الكحول.





الأعراض الجانبية:





تقل حدة أو تكرار هذه الأعراض بالإستعمال طويل الأمد، ولا تؤدي غالباً إلى التوقف التام عن أخذ الدواء.



· بشكل عام: فرط الحساسية (مثل حكة، إنتفاخ الوجه أو اللسان، حساسية ضوئية، قصور في التنفس أو صعوبة فيه). حرارة، قشعريرة، تثاؤب أو المتلازمة الشبيهة بالإنفلونزا.




· إضطرابات هضمية: إ مساك، غثيان، فقدان الشهية أو قلتها، إسهال، عسر البلع، قيء، براز أسود أو نزيف وتم تسجيل حالات نادرة من التهاب البنكرياس.



· إضطرابات عصبية: صداع، دوخة، جفاف الفم، أرق، عصبية، نعاس، أحلام شاذة، عدم وضوح الرؤية، نفضان، قلق، تيهان، تنمل، رجفان، إضطرابات في الكلام، تشنجات، تقلصات عضلية وتم تسجيل حالات نادرة جداً من أعراض مرض باركينسون، الهوس أو الهوس الناقص.



·إضطرابات الكلى والجهاز البولي: تكرار التبول، إحتباس البول غير مألوف.


· إضطرابات في الجهاز التناسلي والثدي: لا عُسيلة، ضعف جنسي، قذف غير طبيعي، عُنّة، إضطرابات في الدورة الشهرية وتم تسجيل حالات نادرة لإنتاج الحليب في الثدي بشكل غير طبيعي.



·إضطرابات في الجهاز الدوراني القلبي: إرتفاع في ضغط الدم، خفقان، عدم إنتظام في دقات القلب وهبوط الضغط الوقوفي.





أعراض الجرعة الزائدة



تتضمن الأعراض: نعاس وأحياناً تسارع في دقات القلب. معظم أعراض فرط الجرعة تزول بالمعلاجة الداعمة فقط. إن إستعمال الفحم المنشط، تحفيز القيء أو غسل المعدة يؤخذ بعين الإعتبار فقط في حالة التناول الحديث للدواء. إن الإدرار المجبر، الديلزة أو التروية الدموية غير فعّالة بسبب حجم التوزيع العالي.





الحفظ



يحفظ حتى درجة حرارة 30°م.





الاشكال الصيدلانية


أقراص
كل قرص يحتوي على فينلافاكسين هايدروكلورايد ما يعادل 37.5 ملغم فينلافاكسين في عبوات سعة 30 قرصاً.
كل قرص يحتوي على فينلافاكسين هايدروكلورايد ما يعادل 75 ملغم فينلافاكسين في عبوات سعة 30 قرصاً.





ليست هناك تعليقات: