احذر تناول الدواء دون وصف الطبيب أو استشارة الصيدلي

احذر تناول الدواء دون وصف الطبيب أو استشارة الصيدلي
تحذير هام ... لن نقوم بنشر أي تعليق يروج للعقاقير الخطرة والمخدرات
قال رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : (دَعْوةُ المرءِ المُسْلِمِ لأَخيهِ بِظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابةٌ ، عِنْد رأْسِهِ ملَكٌ مُوكَّلٌ كلَّمَا دعا لأَخِيهِ بخيرٍ قَال المَلَكُ المُوكَّلُ بِهِ : آمِينَ ، ولَكَ بمِثْلٍ ) *** اذا استفدت اخي الزائر من هذه المدونة فدعواتك لنا بظهر الغيب ----------- لتخفيض الكوليسترول تناول مغلي نبات الزعرور مرتين يوميا لمدة شهر على الأقل --------- لتخفيض الدهون الثلاثية ابتعد عن تناول الخبز الأبيض والأرز واستبدله بالخبز الاسمر أو خبز النخالة -------- لإغلاق مسامات البشرة وتنظيفها من الشوائب تدهن البشرة بمنقوع النعناع الاخضر مع الخل يوميا ------- قناع العسل مع الليمون لتفتيح البشرة والتخلص من البقع الداكنة ------- شرب كأس من مغلي الروزماري او الحصلبان مرتين يوميا يمنع ظهور علامات الخرف وألزهايمر ويساعد على حفظ الذاكرة وزيادة التركيز ------- لمنع ومعالجة عدوى الفطريات في القدم توضع القدمين في منقوع الميرمية لمدة 15 دقيقة يوميا ثم تجفف دون غسل -------- لزيادة مناعة الاطفال والكبار يشرب ماء ورق الغار او يستخدم في الطبخ -------- للتخفيف من قرح اللثة عند الاطفال او مايسمى بالحمو يستخدم جل مخدر مع مشروبات باردة ------ السيلينيوم موجود في المكسرات والخضر الخضراء والسمك ------ عصير الجزر والافوكادو لزيادة التركيز ------ ماء الورد يقضي على الحساسية وتهيّج الجلد و يجعل البشرة نقيةً ويخفف الاحمرار------ النساء اللواتي يعانين من نقص الحديد،يواجهن خطر تساقط الشعر-- ----- الليمون غنى بمضادات الأكسدة الطبيعية التى تحسن من كفاءة الدورة الدموية، وتفيد مرضى قصور الدورة الدموية، الدوالى، المفاصل، الشيخوخة، ويعمل على الوقاية من السرطان.---- امزجي عصير الخيار مع الماء و زيت الزيتون ثم اضيفي اليهما الدقيق لعمل ماسك مرطب للبشرة ----- لزيادة التركيز وتحمل أعباء العمل الشاقة قم بتناول وجبة الافطار الصحية مع عصير البرتقال ومارس التمارين الرياضية واحصل على نوم عميق أثناء الليل وأكثر من تناول السمك والمكسرات والشوكلاتة الداكنةوالحبوب الكاملة والأفوكادو مع شرب الماء بكثرة------- للتخفيف من تفاقم مشاكل السكري تناول الحبوب الكاملة والخضراوات والفاكهة الطازجة والبقوليات والمكسرات والأغذية التي تحتوي أوميغا 3 واستبدل الدهون بزيت الزيتون------- للتخفيف من ظهور حب الشباب عليك بغسل الوجه مرتين يوميا بصابون خالي من الزيوت واالتقليل من استخدام مواد التجميل قدر المستطاع واختيار المواد الخالية من الزيوت------ الأظافر شديدة البياض المحاطة بلون داكن قد تكون دليل على أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي واليرقان------- الأظافر الصفراء المتشققة تدل على عدوى الفطريات أو أمراض الغدة الدرقية والتهاب الرئتين والسكري والصدفية------- الأظافر الزرقاء دليل على عدم وصول الأكسجين للجسم بشكل كافي في حالات مثل الالتهاب الرئوي وبعض أمراض القلب------- الأظافر الشاحبة قد تكون نتيجة لأمراض خطيرة مثل فقر الدم وأمراض القلب والكبد سوء التغذية------ في دراسة جديدة أجريت في الهند ونشرت في مجلة طب الأسنان العامة وجد أن تناول جبن الشدر يرفع درجة الحموضة في الفم الى حوالي 7 وبالتالي يعدل حموضة الاسنان مما يحول دون تآكل المينا وتكوين التجاويف السنية----- تحتاج الى 200 ملغم ماغنيسيوم يوميا للحفاظ على صحة القلب وهذه موجودة في الخضراوات الخضراء والملونة واللوز وبذور القرع والزبيب والحبوب الكاملة ----- دراسات جديدة أشارت الى ان واقي الشمس لا يمنع تصنيع فيتامين دال في الجسم أثناء التعرض للشمس ----- يجب غسل الأيدي لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون مع الفرك بعد الخروج من غرف الراحة للقضاء على البكتيريا تماما حيث أن المطهرات وحدها لاتكفي بل تقوم بالقضاء على البكتيريا السطحية فقط ------- لزيادة طول الجسم بشكل طبيعي قبل سن 21 عليك القيام بتمارين التمدد بكافة أنواعها والتعلق وتناول البيض والحليب وفول الصويا واللحوم الحمراء--------- الضحك لايخفف التوتر فقط وانما يخفض ضغط الدم ويعزز جهاز المناعة --- قم بعمل تمارين التمدد الصباحية عند الاستيقاظ من النوم فهي تحسن الهضم والدورة الدموية --- الاشخاص الذين لايتناولون وجبة الافطار عرضة للسمنة أكثر من غيرهم--- تناول حبة من البندورة والتفاح يوميا يقي من التهابات الرئتين وامراض الربو والسرطان والأمراض الجلدية--- لتحسين المزاج والوقاية من ضغوطات العمل اليومية أضف الى حبوب الافطار ملعقة من الزبيب والجوز واللوز والسمسم والعسل--- تناول أوراق الجرجير والكزبرة الخضراء لتنظيف الجسم من السموم وخصوصا الادوية ولتعزيز عمل الكبد--- ملعقة من الطحينة يوميا لعلاج الصلع وتساقط الشعر --- سن من الثوم يوميا يعادل قرص الأسبرين فهو يخفف الكوليسترول ويوسع الشرايين ويميع الدم ويخفض الضغط وينصح به للمدخنين لمنع آثار التدخين الضارة--- الكوسا تحتوي فيتامين أ ؛ ج ؛ فوليت ؛ لذا فهي تمنع الالتهابات وخدر الاعصاب والكدمات وتوصف للوقاية من التصلب اللويحي والسمنة--- للوقاية ومعالجة تكيس المبايض عند النساء تجنبي الأغذية الدهنية والكربوهيدرات والسكريات وتناولي الكثير من الخضراوات والفاكهة الطازجة مع ممارسة التمارين الرياضية --- لتنظيم الدورة الشهرية عند النساء فأنت تحتاجين للحديد وفيتامين سي و ب والزنك وأوميغا 3 وهذه جميعا موجودة في الخضراوات والسمك وبذور القرع والسمسم والشمر--- السمك والشاي الأخضر والرمان والجزر والعنب الأسود والشمندر والحبوب الكاملة لمعالجة حب الشباب--- لمعالجة الاسهال تناول الموز الاخضر والتفاح واللبن والخبز المحمص مع شرب الكثير من الماء--- لتخفيف الحرارة عن طفلك دلكي باطن قدميه ويديه وبطنه بمرهم منثولاتم أو فيكس وضعي قليلا من الكحول على كمادات الماء لسحب الحرارة من الجسم--- لمعالجة الاكتئاب تناول المشمش والبروكلي والجزر والخوخ والدراق والقرع والسبانخ والبطاطا الحلوة والحمضيات بأنواعها والمكسرات وزيت الزيتون ---للتخلص من التجاعيد في الوجه والرقبة تناول السمك والتونا وزيت الزيتون وزيت السمك وبذور عباد الشمس والبندورة والحمضيات والتوت والعناب الأسود --- لترطيب البشرة تناول السمك والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والكبد والبيض والمانجا والبطيخ والفلفل الحلو الاحمروالجزر واللوز والجوز---للمساعدة في علاج البروستات عند الرجال تناول الفلفل الاحمر والبروكلي والبندورة واللحوم الحمراء والحمص والبازيلاء والعدس والسردين والسلمون والشاي الاخضر وتجنب الملح والدهون والقهوة والشاي الاسود والمشروبات الغازيةوالاغذية المعلبة ومشتقات الألبان---لمعالجة الامساك يجب شرب الماء بكثرة وتناول المشمش والدراق والعنب والخضراوات الورقية والألياف الطبيعية --- لتخفيف الحموضة والارتجاع المعدي تناول حبوب الشوفان والزنجبيل والموز والشمام والشمرولحم الدجاج والاسماك والخضراوات الورقية والبروكلي والارز والبرغل وتجنب البندورة والبصل-----الشوفان ومغلي أعشاب المليسا و البابونج للمساعدة على النوم وتجنب الأرق--- ليس السمك هو الوحيد من يحتوي على أوميغا 3 وانما السبانخ وبذور الكتان والجوز---- لتنظيم عمل القلب فأنت تحتاج الى الاغذية الغنية بالبوتاسيوم وهي الموز والفاصوليا البيضاء والسبانخ والبطاطا و المشمش المجفف واللبن الخالي من الدسم والسلمون والافوكادو والمشروم---- يوصف الثيامين فيتامين ب1 بأنه مقاوم الشيخوخة وهو ضروري لعمل جميع أجهزة الجسم وسوف تجده في مستخلص الخميرة وبذور عباد الشمس وبذور السمسم او الطحينة وأعشاب الميرمية والزعتر والحصلبان والصنوبر والفستق الحلبي والجوز----لتحسين القدرات الجنسية تناول الكثير من التين,البطيخ,الثوم,الهليون,الافوكادو,الكرفس,الشوكولاتة,بذور القرع,الفلفل الاحمر الحار,الموز,زيت الزيتون,الاسماك----لمعالجة القشرة في البيت عمل مساج لفروة الرأس بزيت الزيتون ثم غسل الشعر بعصير التفاح ثم اضافة ملعقة من عصير الليمون اثناء شطف الشعر بالماء ----للتخلص من خدر او ضعف الاعصاب الطرفية تناول الاغذية الغنية بفيتامين ب ومنها اللحوم ,الدجاج ,الاسماك,الحليب , البيض,البقوليات,البطاطا,الفستق,الفراولة,البرتقال,العنب الاحمر,الكيوي,الشمام والبطيخ,البندورة,السبانخ,البروكلي,البصل,الفلفل الاحمر الحلو وتجنب الجلوتين وهي مادة موجودة في القمح والكربوهيدرات والدهون -----

الثلاثاء، 6 يناير، 2009

Salicylates


الساليسيلات Salicylates

تشتمل هذه الفئة من الأدوية على مجموعة من المركبات المسكنة للألم الناجم عن التنبيهات المحدثة للألم في المحيط وتدعى أيضاً بمسكنات الألم المحيطية غير المورفينية



تتميز عن المركبات المورفينية بأنها :

لا تحدث النوم .

غير محدثة للإدمان .

ليس لها تأثير على الكيان النفسي .

ليس لها تأثير مزيل للآلام الحشوية العميقة .

تصنف مسكنات الألم المحيطية إلى أربع فئات :


--------------------------------------------------------------------------------
–الساليسيلاتSalicylates:

التعريف والبناء :


مجموعة من المركبات أساس بنائها حمض الساليسيليك والذي يتم الحصول عليه من مادة غليكوزيدية ( شبه سكرية ) تعرف باسم ساليسين ويتم الحصول عليها من قشور جذع شجرة الصفصاف Salix album وتعرف هذه الشجرة أيضاً بـ Willow Bark وقد أمكن اشتقاق عدة مركبات من حمض الساليسيليك هي حمض الخل الصفصافي ASA المعروف تجارياً باسم الأسبرين وصوديوم ساليسيلات وساليسيليك أميد .




--------------------------------------------------------------------------------

حمض
الخل الصفصافي( Acetyl Salicylic Acid (A.S.A :

الطاقة الإنتاجية والاستهلاك اليومي :


يقدر أن ما ينتجه العالم سنوياً من هذا المركب يقارب 10000-20000 طن سنوياً ، فهي أكثر مادة تصنع في العالم أما الاستهلاك اليومي فيزيد عن 200 مليون حبة يومياً .


--------------------------------------------------------------------------------

الحرائك الدوائية :

يتميز حمض الخل الصفصافي بأن له بناءً حمضياً Pka = 3.5 ولذلك فهو يمتص بشكل رئيسي من المعدة ومن الجزء العلوي للأمعاء ( في المعدة = PH 1.2-3 ، في القطعة الثانية من العفج = PH 4.2) بعدها يتوزع وينتشر في الجسم حيث يبلغ حجم التوزع 0.1-0.35 لتر/كغ .ويصل للتركيز الأعظمي بعد ساعتين .

قوة ارتباطه مع بروتينات البلازما ( خاصة الألبومين ) متوسطة 50-60% .

أما بالنسبة للاستقلاب فيخضع استقلابه لنظام الصفر الحركي ( أي تستقلب كمية محددة من الدواء خلال زمن محدد ) وبالتالي فهو يعتمد على كمية الجرعة .

ففي حال إعطاء 300-600 ملغ من ASA يقدر ½ t له بـ 3-3.5 ساعة أما عند إعطاء 1 غ فإن ½ t يصبح 5 ساعات وعند إعطاء 2-3 غ يصبح ½ t = 9 ساعات ووسطياً عند إعطاء 1.5-2 غ يصبح نصف العمر = 7-8 ساعات .

يقدر أن ما يستقلب من الساليسيلات في الساعة الواحدة 150-200 ملغ وسطياً .

يستقلب ASA في الكبد وفق طرق عديدة :

حيث يمكن أن يتحول إلى حمض الساليسيليك أو حمض الجنتسيك أو أن يقترن مع حمض الغلوكورونيك أو حمض الغليسين ……

وبشكل عام ينطرح ASA عن طريق البول بشكله الحر أو على شكل مستقلبات مختلفة .

يبلغ التركيز العلاجي الفعال ( الرصد الدوائي أثناء العلاج T.D.M ) حوالي 150-300 ميكروغرام في كل 1 مل بلازما .


--------------------------------------------------------------------------------

التأثيرات الدوائية وآلية التأثير :

1- التأثير المسكن للألم :


يتميز ASA بقدرته على تسكين الآلام متوسطة الشدة والناجمة عن التفاعل الالتهابي ( تحرر العوامل الملهبة مثل البروستاغلاندينات – هيستامين – سيروتونين – برادي كينين ……… ) أو الفعل الرضي ( الارتكاسات ) وإزالة آلام الصداع والآلام العضلية والمفصلية كما يمكن له في حال حقنه عضلياً أو وريدياً أن يستخدم في إزالة الآلام السرطانية ويعتقد بعض الباحثين أن له آلية تأثير مركزية أيضاً في تسكين الألم وذلك لأنه يثبط المنطقة القريبة من مركز الألم في ناحية الوطاء Hypothalamus .

أما آلية التأثير المحيطية المسكنة للألم فتعلل على أساس أن المستقبلات المحيطية الخاصة بالألم هي مستقبلات كيماوية تتوضع في مستوى النهايات العصبية الحسية وهي حساسة جداً تجاه تحرر الوسائط الكيماوية الموضعية المحرضة والمثيرة لحس الألم وأهمها البروستاغلاندينات Prostaglandins والبرادي كينين Bradykinin وبدرجة أقل الهيستامين Histamine والسيروتونين Serotonin .

لكن أهمها البروستاغلاندين PGE1 ( ويشير الحرف E إلى أنه ينحل في الإيثر Ether والرقم 1 يعني أنه يحتوي رابطة مضاعفة واحدة )

وتعلل آلية تأثير مركبات الساليسيلات بأنها تثبط نشاط الأنزيم المصنع لـ PGE1 والذي يدعى PGE1 سينثاز وبشكل عام تثبط الساليسيلات نشاط الأنزيم الرئيسي المسؤول عن الاصطناع الحيوي لـ PGE3a – PGE2 – PGE1- PGI2 – PGF3a – PGE2a– PGE1 والذي يعرف باسم سيكلوأوكسيجيناز واختصاراً COX .

وقد أمكن تمييز نوعين من هذا الأنزيم : COX1 و COX2:

COX1 : موجود في خلايا جميع أعضاء الجسم مثل المعدة والكلية والأوعية الدموية وغيرها .
ويثبطه بشكل نوعي ( اصطفائي 100% ) 3 مركبات هي :

الساليسيلات Salicylates .

سولنداك Sulindac ( من مضادات الالتهاب الرثوية )

الإندوميثاسين Endomethasine ( من مضادات الالتهاب الرثوية ).

وهناك مركبات تثبط COX1 بنسبة أقل من 100% يمثلها مركبا فلوربيبروفن وايبوبروفن..

COX2 : يوجد في الخلايا المسؤولة عن التفاعل الالتهابي مثل المعتدلات مفصصة النوى Polymorphonucleal Neutrophils والبالعات Macrophages وفي مركبات السيتوكين Cytokines وهي مركبات عديدة الببتيد موجودة في الخلايا اللمفاوية وفي البالعات .

وحديثاً تعلل آلية تأثير الساليسيلات بأنها :

تثبط نشاط COX1 وبشكل آخر الأنزيم المصنع لـ PGE1 .


--------------------------------------------------------------------------------

2- التأثير الخافض للحرارة :

تبدي الساليسيلات تأثيراً خافضاً للحرارة المرتفعة عند الإصابة بالحمات Fevers على اختلاف أسبابها دون أن تعالج العامل المسبب وليس لها تأثير خافض للحرارة الطبيعية ( فعلى سبيل المثال إذا كانت درجة الحرارة 37 Cْ فإنها لا تنخفض إلى 35 Cْ ) .

تعلل آلية التأثير بآلية مركزية وآلية محيطية .

q آلية التأثير المحيطية : تعلل بأن الساليسيلات تحدث توسعاً وعائياً محيطياً مترافقاً بالتعرق وفقدان الحرارة بآلية الإشعاع .

q آلية التأثير المركزية : تعلل بأن لها تأثيراً مثبطاً لنشاط مركز تنظيم الحرارة Temperature Regulating Center في الوطاء في قسمه الأمامي البصري .

يتألف هذا المركز من نوى وعصبونات حساسة للحرارة وبالتالي تعلل آلية تأثير الساليسيلات بأنها تنقص من فعالية هذه النوى والعصبونات في حال ارتفاع درجة الحرارة المركزية وبالمقابل ليس لها تأثير على هذه النوى والعصبونات في حال كون درجة الحرارة الطبيعية .

أما آلية التأثير الدقيقة :

فيعتقد أن آلية التأثير المباشرة تعتمد على تثبيط اصطناع PGE1 وذلك بتثبيط PGE1 سنثاز حيث يعتقد أن PGE1 هو المسؤول عن التأثير المولد للحرارة نتيجة زيادته لفعالية النوى والعصبونات المنظمة للحرارة في مستوى الوطاء .


--------------------------------------------------------------------------------

3- تأثير الساليسيلات المضاد للالتهاب :

للساليسيلات تأثير مضاد للتفاعلات الالتهابية وخاصة في المراحل المبكرة للالتهاب والتي تشتمل على زيادة النفوذية الوعائية الشعرية – هجوم المعتدلات مفصصة النوى والبالعات ..

آلية التأثير :

تنجم التفاعلات الالتهابية عن تحرر البرادي كينين والسيروتونين والبروستاغلاندينات وخاصة PGE2 و PGI2 ( المعروف بالبروستاسيكلين والموجود في بطانة الأوعية الدموية الشعرية والشريانية ) . وعلى هذا الأساس تعلل آلية تأثير الساليسيلات المضاد للالتهاب بأن لها تأثيراً مثبطاً لاصطناع PGE2 و PGI2 .

أما في المراحل المتأخرة من التفاعل الالتهابي والتي يتم فيها تشكل النسيج الحبيبي Granular Tissue فليس لمركبات الساليسيلات تأثير مثبط للتفاعل الالتهابي ،وإنما تعالج هذه الحالة بالمركبات الستيروئيدية القشرية ( يمثلها الكورتيزون وهي مركبات مضادة للالتهاب والحساسية ومثبطة للمناعة ) وهنا يكمن الفرق بين الساليسيلات والمركبات الستيروئيدية القشرية في التأثير على التفاعل الالتهابي .


--------------------------------------------------------------------------------

4- التأثير الطارح لحمض البول :

ويختلف هذا التأثير باختلاف الجرعة ، فالساليسيلات بالجرعة الخفيفة إلى المعتدلة ( حوالي 1-2 غ ) تنقص طرح حمض البول ويعلل ذلك بسبب نقص الإفراز حمض البول في مستوى الأنبوب البعيد .

أما بالجرعة المتوسطة ( حوالي 2-3 غ ) فهي لا تبدل شيئاً في انطراح حمض البول .

أما بالجرعات الكبيرة (أكثر من 4-5 غ )فهي تحدث زيادة في إطراح حمض البول وتحدث بيلة حمض البول ويعلل ذلك بأنها تثبط عودة امتصاص حمض البول في مستوى الأنبوب القريب .


--------------------------------------------------------------------------------

5- التأثير على جهاز التنفس :

تبدي زيادة في استهلاك O2 وزيادة PCO2 وزيادة التهوية الرئوية ويحدث ذلك بالجرعات العلاجية ويعلل ذلك بأنها في مستوى القصبات تعاكس تأثيرات البرادي كينين المحدثة لتقلص العضلات الملساء المحيطة بالقصبات والقصيبات وبالتالي توسع القصبات وتزيد التهوية الرئوية .

أما بالجرعات الكبيرة من الساليسيلات فهي تبدي نوعين من الاضطرابات في التوازن الحمضي القلوي .

ففي حالة التسمم بالساليسيلات وعندما يتجاوز تركيز الساليسيلات في البلازما 350 ميكروغرام/مل تظهر علامات القلاء التنفسي والذي يترافق مع حدوث فرط تهوية رئوية .

أما في حال تجاوز التركيز 460 ميكروغرام/مل يحدث حماض استقلابي وتنفسي والذي يترافق مع حدوث نقص في التهوية الرئوية .


--------------------------------------------------------------------------------

6- التأثير على القلب والأوعية :

تتميز الساليسيلات بأن لها تأثيراً موسعاً للأوعية الدموية بشكل عام وتسبب التعرق Sweeting وتحدث انخفاضاً معتدلاً في الضغط الدموي الشرياني إلا بالجرعات السمية .


--------------------------------------------------------------------------------

7- التأثير على الغدة الدرقية :

تنقص الساليسيلات نشاط الغدة الدرقية من خلال التأثيرات التالية :

1.تنقص الساليسيلات من ارتباط اليود مع الألبومين ومع البروتين الرابط لليود PBI في البلازما ( والمستوى الطبيعي لـ PBI هو 4-8 ميكروغرام/100 مل بلازما )

2.تحدث الساليسيلات بالجرعات الكبيرو نقصاً في مستوى T3 و T4 .

3.تحدث الساليسيلات نقصان مستوى الهرمون الحاث للدرق TSH .


--------------------------------------------------------------------------------

8- التأثير على عملية تخثر الدم والإرقاء الدموي :

للساليسيلات تأثير مثبط لتكدس الصفيحات ويعلل ذلك بثلاث آليات :

تثبط الساليسيلات الأنزيم المصنع لمركبات البروستاغلاندينات التالية : الثرومبوكسان A2 ( والذي يدعى اختصاراً TXA2 ) و PGA2 و PGE2 والتي تنشط عملية تكدس الصفيحات . كما تزيد الساليسيلات نشاط PGI2 والذي يثبط عملية تكدس الصفيحات .

تثبط الساليسيلات تحرر ADP (الادينوزين ثنائي الفوسفات) من داخل الصفيحات والذي ينشط تكدس الصفيحات .

تثبط الساليسيلات أنزيم كولاجين غلوكورونيل ترانسفيراز في الصفيحات الدموية وهو مسؤول عن تكدس الصفيحات ولذلك قد يؤدي إعطاء الساليسيلات عند الأطفال إلى الرعاف.

ومحصلة التأثيرات السابقة هي تثبيط تكدس الصفيحات الدموية مما يساهم في منع تشكل الخثرات .

كما تبدي الساليسيلات بالجرعات العالية 5-6 غ نقصاً في مستوى وفعالية البروثرومبين وبالتالي زيادة زمن البروثرومبين .

تقوم الساليسيلات عند إعطائها بجرعة 2.5 غ بتثبيط اصطناع الفيبرينوجين ( مولد الليفين ) وبنفس الوقت تنشط العامل الحال للفيبرين Fibrinolysine وهو المركب الحال للخثرات .


--------------------------------------------------------------------------------

9- التأثير على الكريات الحمراء والحديد :

تحدث الساليسيلات نقصاً في مستوى الحديد في البلازما كما تحدث نقصاً في عمر الكريات الحمر عن العمر السوي وهو 90-120 يوم . لذلك فهي تحدث بالجرعات العالية والاستعمال المديد فقر دم بنقص الحديد .


--------------------------------------------------------------------------------

10- التأثير على جهاز الهضم :


تبدي الساليسيلات تأثيراً مخرشاً لغشاء المعدة المخاطي خاصة إذا أخذت على معدة فارغة .

تؤهب للإصابة بالقرحة الهضمية .

تؤهب لحدوث التهاب غشاء المعدة المخاطي التقرحي وتؤهب لانثقاب القرحة في حالة وجود إصابة مسبقة للمريض بالقرحة الهضمية وتعلل التأثيرات السابقة بأن الساليسيلات تسبب نقصاً في ثخانة الغشاء المخاطي للمعدة ونقصاً في إفراز المخاطين أو الميوسين .كما تحدث الساليسيلات زيادة في نفوذية الغشاء المخاطي لشوارد +Hو +Na مما يسبب تنخراً للأوعية الشعرية المبطنة للغشاء المخاطي مما يؤهب لحدوث النزوف الخلالية .كما تزيد الساليسيلات من إفراز حمض كلور الماء ويتم ذلك بتثبيط اصطناع مركب PGI2 المسؤول عن تثبيط إفراز HCl وكما نعلم أن تثبيط التثبيط يؤدي إلى زيادة وتنشيط .

ويمكن التغلب على التأثير المخرش للساليسيلات بإعطاء الساليسيلات بعد الطعام أو بمشاركتها مع مضادات الحموضة مع أن لهذه المشاركة سلبياتها .

تثير الساليسيلات فعل الغثيان والقياء نتيجة تنبيه المستقبلات المحيطية الخاصة بالغثيان والقياء والتي ينتقل التنبيه منها إلى منطقة CTZ القريبة من مركز القياء في البصلة .

ملاحظة : يتميز حمض الساليسيليك بتأثيره الحال للقرنين إلا أنه يفتقد تلك التأثيرات الخاصة بالساليسيلات ( المسكنة للألم والخافضة للحرارة ) ويستفاد من هذه الخاصة في معالجة الثآليل .


--------------------------------------------------------------------------------

11- التأثير على الحمل والمخاض :

تعبر الساليسيلات الحاجز المشيمي وتسبب للجنين تشوهات أو نزوفاً قبل الولادة وحتى الموت في بعض الحالات لذلك يعتبر الحمل مضاد استطباب لإعطاء الساليسيلات .

تطيل الساليسيلات مدة الحمل أكثر من 280 يوماً كما تطيل زمن المخاض ( وكلاهما سيء بالنسبة للحامل ) والذي يكون طويلاً بالنسبة للخروس Primigravida ( التي تلد لأول مرة ) ثم يقصر في الولادات التالية .

وهناك دراسة حديثة تبين أن الساليسيلات بالجرعات الضئيلة تقي المرأة الحامل في الأشهر الأخيرة من حدوث ارتفاع الضغط الدموي الشرياني الحملي( وهي دراسة قام بها باحث عربي في جامعة أمريكية واسمه بهاء السباعي وأصله من لبنان) .

وتبين له أن الساليسيلات تقي من حدوث ارتفاع الضغط الشرياني الحملي والارتعاج النفاسي.


--------------------------------------------------------------------------------

12- التأثيرات الاستقلابية للساليسيلات :

· تحدث زيادة سكر الدم نتيجة زيادة تحلل الغليكوجين مما قد ينجم عنه بيلة سكرية .

· تزيد من تحرر الأدرينالين والستيروئيدات القشرية مما يسبب حدوث توازن بروتيني سالب .

· لها تأثير خافض للشحوم والكولسترول .


--------------------------------------------------------------------------------

التأثيرات الجانبية :

1- التأثيرات الهضمية :

تهيج غشاء المعدة المخاطي – آلام شرسوفية – غثيان وقياء – ميل للتقرح المعدي والنزف الهضمي في حال الإصابة بقرحة هضمية .

2- التأثيرات التحسسية :

بسبب تحرر الهيستامين مما يسبب ظهور اندفاعات جلدية حمامية شروية –هجمة ربو - وذمة حنجرية وأحياناً صدمة تأقية وأخطر المظاهر التحسسية هي متلازمة ري .

متلازمة ري Reye Syndrome :

وهي من التأثيرات الجانبية للساليسيلات وهي تصيب الأطفال واليافعين تحت 18 سنة من العمر ونسبة حدوثها 3-9/مليون . وتترافق بحدوث تفاعلات تحسسية خطيرة عند الأطفال المصابين بالرشوحات والأنفلونزا وكذلك الإصابة بالانتان بالحمات الراشحة ( الفيروسات ) المختلفة .

لذلك لا تعطى الساليسيلات للأطفال في هذه الحالة لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث نوبة ربوية شديدة – ضيق نفس وزلة تنفسية شديدة وزرقة ويمكن أن تؤدي إلى اضطراب شديد في وظائف الكبد وتنخر واستحالة كبدية ودخول الطفل في حالة الاعتلال الكبدي الدماغي وتنتهي بعض الحالات بالوفاة .

كما لا تعطى عند الإصابة بجدري الماء Chicken Pox والتي تسببها حمات الفاريسيلا .

تبين الدراسات أن الأطفال والأشخاص الذين يتحسسون للساليسيلات يتحسسون للمادة الملونة الصفراء المضافة لبعض الأغذية والشرابات وهي أصفر التارترازين مما يؤدي إلى حدوث متلازمة ري .

وقد حدثت في سورية مؤخراً حالة وفاة لطفلة حيرت الأطباء لكن تبين بالبحث والتمحيص أن السبب هو متلازمة ري .

3- التأثيرات الجانبية العصبية :

تحدث الساليسيلات إصابة سمعية حيث تسبب أذية في العصب الثامن والحلزون وجهاز التيه والجهاز الدهليزي في الأذن الداخلية وتسبب الطنين Tinnitus و تؤدي إلى حدوث الصمم الجزئي ( وهو الأغلب ) أو التام .

4- تأثيرات استقلابية :

تحرض الساليسيلات على تحرر وتشكل البيليروبين الحر عند حديثي الولادة ، كما تؤهب لحدوث فقر دم انحلالي خاصة عند المرضى المصابين بنقص أنزيم G6PD وهذا يؤدي إلى ظهور اليرقان Jaundice نتيجة زيادة تشكل البيليروبين الحر والذي يستطيع عبور B.B.B عند الأطفال حديثي الولادة وبالتالي إحداث اليرقان النووي .

كما قد تسبب الساليسيلات ميت هيموغلوبينيميا مما يسبب نقص مستوى O2 .


--------------------------------------------------------------------------------

التسمم الحاد بالساليسيلات :

تظهر علامات التسمم الحاد بالساليسيلات عند تناول الأطفال 4-5 غ ساليسيلات( والذين هم أكثر حساسية تجاه حدوث اضطراب التوازن الحمضي القلوي) أو تناول البالغين لجرعة حوالي 20 غ من الساليسيلات.

يقسم التسمم الصفصافي Salicylism إلى مرحلتين : مرحلة مبكرة ومرحلة متقدمة .

q المرحلة المبكرة : تبدأ هذه المرحلة عند تجاوز مستوى الساليسيلات في البلازما 350-400 مكغ/مل وتتصف بظهور تسرع نظم التنفس أي فرط التهوية الرئوية واضطرابات هضمية ( غثيان – قياء ) تعرق – إصابة دهليزية حلزونية ( طنين أذن وصمم ) – قلاء تنفسي .

تعليل حدوث القلاء التنفسي :

يعلل باحتباس البيكربونات مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى شوارد البيكربونات في البلازما وبالتالي ارتفاع PH الدم كما يحدث نقص تركيز PCO2 مترافق بفرط التهوية الرئوية .

q المرحلة المتقدمة : تبدأ عند تجاوز تركيز الساليسيلات في البلازما 460 مكغ/مل وتتظاهر بـ:

حمى دوائية Drug Fever وهي ارتفاع درجة الحرارة نتيجة استخدام الأدوية وليس بسبب إنتاني أو التهابي .

جفاف ناجم عن زيادة التعرق .

التهاب معدة نزفي يؤدي إلى حدوث قياءات دموية تظهر بشكل طحل القهوة .

هبوط الضغط الدموي الشرياني .

حماض تنفسي واستقلابي .

هذيان واختلاط عقلي .

زيادة سكر الدم .

في الحالات الشديدة تثبيط المراكز الحيوية في البصلة والوفاة .

تعليل الحماض التنفسي والاستقلابي :

يعلل بسبب انطراح شوارد البيربونات في البول مما يحدث نقصاً في مستوى البيكربونات في الدم والذي يحدث بدوره نقصاً في PH الدم يترافق مع ارتفاع PCO2 ونقص التهوية الرئوية .

معالجة التسمم الحاد بالساليسيلات :

إجراء غسيل المعدة شريطة توفر شرطي الغسيل .

إعطاء المحاليل الفيزيولوجية أو السكرية لتسريع انطراح الساليسيلات .

وبما أن الساليسيلات تملك بناءً حمضياً لذلك نغير بيئة البول الحامضية إلى قلوية وذلك لتسريع تشاردها وبالتالي زيادة انطراحها ويتم ذلك بحقن بيكربونات الصوديوم بمعدل 1 ميلي مول/كغ .


--------------------------------------------------------------------------------

مضادات الاستطباب بالساليسيلات :

التهاب المعدة الحاد والمزمن .

قرحة المعدة .

المتلازمات الهضمية النزفية .

الحمل .

الأنفلونزا عند الأطفال والإصابة بجدري الماء .


--------------------------------------------------------------------------------

الاستعمالات السريرية :

تستعمل الساليسيلات في الحالات التالية :

تسكين الألم وخفض الحرارة وتثبيط تكدس الصفيحات وتستعمل كمضادات للرثية المفصلية .

وفي حال وجود مضاد استطباب للساليسيلات ( في حال استخدامه كمثبط تكدس للصفيحات ) تستخدم بدائله والتي تضم :

مركب الداي بيري دامول الذي يعرف تجارياً باسم بيرسانتين Persantin .

تيكلوديبين Ticlodipine الذي يعرف تجارياً باسم تيكليد Ticlid .

الجرعة :

تعطى وسطياً بجرعة 2-3 غ يومياً عند البالغين وتقسم الجرعة الكلية على عدة جرعات ( 3-4 جرعات ) .

الحد الأقصى 6 غ يومياً كما في بعض الحالات الرثوية الحادة .

أما الجرعة المستخدمة للوقاية من حدوث الخثرات عند المرضى المصابين باحتشاء العضلة القلبية فهي حوالي 100 ملغ يومياً

أما جرعة الأطفال : 10-15 ملغ/كغ مع الأخذ بعين الاعتبار احتمال حدوث متلازمة ري .


--------------------------------------------------------------------------------

الأشكال الصيدلانية :

يحضر بشكل أقراص للأطفال 100 ملغ وأقراص للبالغين 325 ملغ .

تحضر الساليسيلات إما لوحدها أو بمشاركتها مع مضادات الحموضة وتشمل على ألمنيوم هيدروكسيد 75 ملغ وماءات المغنزيوم 75 ملغ وتعرف هذه المشاركة باسم أسكربتين Ascriptin وفي المعامل الوطنية تعرف باسم أسكالتين Ascaltin .

كما تحضر الساليسيلات بشكل ساليسيلات الصوديوم تعطى بمعدل 1-1.5 غ مرتين يومياً .

يتميز حمض الساليسيليك بتأثيره الحال للقرنين لذلك يستخدم لمعالجة الثآليل أو المسامير الجلدية حيث يحضر على شكل مرهم يدعى وايت نيلد ميثيل ساليسيليك أسيد .

كما يحضر حمض الساليسيليك على شكل محلول أو مرهم يدعى وينتر غرين Winter Green يستخدم في معالجة فطور الأقدام التي تصيب الأفوات بين الأصابع . يتركب محلول ونتر غرين من حمض الساليسيليك 3% مع حمض البنزوئيك 6% ويطبق موضعياً .

كما يحضر حمض الساليسيليك بشكل لصاقات لاستئصال الثآليل والتي هي أورام سليمة يتم استئصالها بطرق عدة .

كما يحضر ASA بشكل حبابات للحقن الوريدي تفيد في تثبيط تكدس الصفيحات واسم هذا الدواء Aspegesic وهو يحتوي على حوالي 0.5غ ASA في الامبولة الواحدة ويمكن إعادة حقنها بعد4-6 ساعات في الوريد .


--------------------------------------------------------------------------------

التداخلات الدوائية :


ASA + مضادات الحموضة : مثل الألمنيوم هيدروكسيد والمغنزيوم هيدروكسيد والنتيجة نقص التركيز الفعال للساليسيلات في البلازما ويعلل ذلك بأنه يحدث امتصاص للـ-OH والمغنزيوم ( أما الألمنيوم فلا يمتص عن طريق الامعاء ) مما يحدث قلونة الدم والبول والذي يعمل على زيادة تشارد مركبات الساليسيلات الامر الذي يؤدي إلى تسريع ترشحها عبر الكبب وانطراحها عن طريق الكلية مع البول وبالتالي نقص مستواها في البلازما . ولهذه المشاركة فائدة أنها تقي من تخريش غشاء المعدة المخاطي والذي يمكن التغلب عليه أيضاً بأخذ الساليسيلات بعد الطعام .

مشاركة ASA مع العوامل المحمضنة والتي تعمل على زيادة حموضة الدم والبول والنتيجة زيادة امتصاص الساليسيلات من الأنبوب القريب وبالتالي زيادة تركيز الساليسيلات في البلازما .

الساليسيلات + الفينيتوئين يؤدي إلى زحزحة الأخير ( الفينيتوئين ) وزيادة تركيزه في البلازما وظهور تأثيراته السمية وذلك لأن الساليسيلات أقوى من الفينيتوئين من حيث قوة الارتباط مع البروتينات .

ساليسيلات + مميعات الدم الفموية: يؤدي إلى زيادة ميوعة الدم والتأهب لحدوث نزوف دموية بالإضافة إلى نقص البروثرومبين ونقص تكدس الصفيحات الدموية .

ASA + الميثوتركسات يؤدي إلى زحزحة الميثوتركسات وذلك لأن الساليسيلات لها ألفة اكبر من الميثوتركسات للارتباط مع بروتينات البلازما الامر الذي يؤدي إلى زيادة تركيز الميثوتركسات في البلازما والذي قد يحدث تثبيطاً لنقي العظم .

ASA + خافضات سكر الدم الفموية :يؤدي إلى زحزحة خافضات سكر الدم الفموية وزيادة تركيزها في البلازما مما يؤهب لحدوث هجمة نقص سكر الدم .

ASA + الستيروئيدات القشرية ( مثل الكورتيزون ) تعرف الساليسيلات بأنها مركبات الكورتيزون الدقيق Microcortison وعند تداخلها مع مركبات الكورتيزون يحدث :

زيادة الترشيح الكببي للساليسيلات وزيادة انطراحها مع البول وينجم عن ذلك نقص تركيز الساليسيلات في الدم .

زيادة تخريش غشاء المعدة المخاطي وذلك لأن لكليهما تأثيراً مخرشاً للغشاء المخاطي للمعدة مما يؤهب لحدوث التهاب الغشاء المخاطي للمعدة .




ليست هناك تعليقات: